روبوتات

تحقق العناق الروبوتي المُتحكم فيه عن بعد

ستتمكن قريباً من معانقة أحبائك في الخارج، حتى ولو كانت باردة ومدببة قليلا. طور باحثون من جامعة كيو وجامعة طوكيو University of Tokyo روبوتاً يمكن ارتداؤه كحقيبة ظهر، ويشغَّل بواسطة شخص آخر يرتدي سماعة الواقع الافتراضي وأجهزة التحكم المحمولة في اليد. ويمكن لذراعيه معانقتك أو مصافحتك. وبدلاً من ذلك، يمكنك تثبيت معصمي الروبوت في معصميك؛ مما يسمح للشخص الذي يرتدي سماعة الواقع الافتراضي وأجهزة التحكم المحمولة بالتحكم في ذراعيك، وهي خاصية يمكن استخدامها في التدريس أو العلاج الطبيعي. وعلى الرغم من أن هذه ليست المرة الوحيدة التي يمنح فيها الباحثون الناس أذرعاً إضافية، فإنها المرة الأولى التي يتحكم فيها من قبل مشغل بعيد باستخدام الواقع الافتراضي.

يرتبط الروبوت بحاسوب محمول على الظهر، يبث البيانات لاسلكيا بين مرتديه والمشغل. وإضافة إلى الطرفين الروبوتيين، فإن الرأس الروبوتي المزود بآلتي تصوير ينظر خلف كتف مرتديه؛ مما يُري المشغل ما يجري. وعندما يحرك المشغّل رأسه أثناء ارتداء سماعة الواقع الافتراضي، يتحرك رأس الروبوت مستجيباً. وعلى الرغم من أن هذا مجرد نموذج أولي، فإن الباحثين يعكفون على تحويله إلى منتج، واستكشاف استخداماته المحتملة. وفي الوقت نفسه نحن ننتظر بفارغ الصبر درسنا الأول في لعبة الغولف الروبوتية عن بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق