تكنولوجيا

كيف سنغادر الأرض إلى الأبد

بقلم: كولين ستيوارت وكيلي أوكس

في أكتوبر 1968 أرسلت بعثة أبوللّو 7 رواد فضاء أمريكيين إلى الفضاء، وهنا بدأ السباق للوصول إلى القمر. والآن، وبعد مرور 50 عاماً، سننظر إلى بعض الاكتشافات والتقنيات التي ستساعدنا على إنشاء وطن جديد دائم في الفضاء

ظل كوكب الأرض موطناً للبشر لمئات الآلاف من السنين، وقد خدمنا بشكل جيد. ولكن مع تزايد عدد سكان العالم، واستمرار البشر بتلويث ونهب الموارد المحدودة للأرض، فإن كوكبنا يتعرض للتهديد بشكل متزايد. وقدّر تقرير صندوق الحياة البرية العالمي WWF لعام 2012 أنه بحلول عام 2030 سنحتاج إلى ما يعادل كوكبين من أجل الحفاظ على نمط معيشتنا. ومن شبه المؤكد أنه سيتعين علينا أن ننتقل من الأرض في مرحلة ما، حيث يتوقع أن تزداد الشمس سطوعا وستغلي مياه المحيطات في غضون بليون سنة تقريباً. ولذلك بدأ العلماء يتطلعون نحو النجوم، ليكتشفوا الكيفية التي سنتمكن بها في يوم ما من بناء قاعدة في مكان آخر. وعلى مدى الصفحات العشر التالية، سنلقي نظرة على أحدث الأبحاث حول كيفية تسخير الموارد، وبناء المستوطنات، وإنتاج الطعام، وإنجاب الأطفال والحفاظ على صحتنا في موطننا الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق