تكنولوجيا

أبرز ما احتواه أكبر معرض تكنولوجي في العالم

توجه عشاق التكنولوجيا إلى لاس فيغاس لحضور معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES لعام 2020

منذ إطلاقه أول مرة في عام 1967، قدم المعرض CES لمحة عن المستقبل. ففي عام 2001 كشف بيل غيتس Bill Gates النقابَ عن نظام تشغيل ألعاب الفيديو الجديد إكس بوكس Xbox من مايكروسوفت Microsoft وفي عام 2003 كانت أقراص Blu-ray DVD هي الاختراع الثاني المهم، على الرغم من أنها لم تنتشر لاحقاً. وفي عام 2013، كُشِفَ عن Oculus Rift لأول مرة للصحافيين في زاوية صغيرة من قاعات العرض المترامية الأطراف.

وهذه المرة هيمنت أجهزة التلفاز على أحدث الإلكترونيات في المعرض، ربما نظراً لاهتمام شركات التكنولوجيا بأولمبياد طوكيو القادم التي ستُبث لأول مرة بتقنية 8K وهي توفر دقة عالية بعرض 8 آلاف بكسل. ومن الضروري حيازة شاشة كبيرة للاستمتاع بهذه الدقة العالية، لذلك حرصت شركة سامسونغ Samsung على الفوز بمسابقة الحجم بشاشة مقاسها 292 بوصة تسمى

الجدار The Wall. والشاشة المصنوعة من ثنائيات ميكروية باعثة للضوء microLEDs مصممة لاستخدام الحد الأدنى من الطاقة دون أن تتوقف عن التشغيل، وإنما تتحول إلى لوحة رقمية Digital canvas لتتناسب مع احتياجات مالكها للتصميم الداخلي.

ولم تكن أجهزة التلفاز الهائلة هي التقنية الوحيدة التي استحوذت اهتمام زوار على المعرض. فقد جذبت هواتف العرض القابلة للطي من ديل Dell وهواوي Huawei وسامسونغ Samsung حشداً ضخماً للاطلاع عليها، بينما أعلنت لينوفو Lenovo أن عام 2020 هو العام الذي ستطرح فيه في السوق حاسوبها المحمول ذا الشاشة القابلة للطي ThinkPad X1 Fold، بأسعار تبدأ من 2499 دولار (نحو 2000 جنيه إسترليني).

والمعرض CES هو مكان لطرح المفاهيم والنماذج الأولية. وممن بينها كان نظامAlienware Concept UFO من ديل Dell. وهذا النظام شبيه من حيث تصميمه وتشغيله بنظام ألعاب نينتندو سويتش Nintendo Switch، وسيكون لديه وفق مفهوم Concept UFO وحدات تحكم قابلة للفصل على جانبي شاشته. وما يجذب الانتباه بشكل رئيسي هو مرونة الجهاز: إنه حاسوب صغير يعمل بنظام Windows 10 ويشغل أي لعبة من مكتبة الحاسوب الشخصي أو من حساب Steam.

ومن باب إيلاء اهتمام أقل بالإلكترونيات وأكثر بالمستهلك شاركت في المعرض شركة إمباسيبل فودز Impossible Foods المسؤولة عن إنتاج علامة البرغر المستحيل Impossible Burger النباتي. واختبر المتذوقون المنتجَ الجديدَ المصنوع من الصويا بدلاً من اللحم وقالوا إنهم شعروا بطعم ورائحة اللحم الحقيقي.

ومن بين جميع الصرعات التي عرضت في أجنحة المعرض كان هناك شيء واحد واضح وهو أن منازلنا تزداد ذكاءً، حيث يتنافس كل من المساعدين الشخصيين الرقميين والخدم الآليين والثلاجات الذكية للحصول على موطئ قدم في منزلك. لكن ما إذا كنا نريدها في منازلنا أم لا، فإن هذا أمرٌ لم يتقرر بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى