أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
مقال اليوم

أشباح داخل الجهاز

بعد تسعين عاماً من توقع وجوده و 25 عاماً منذ منح جائزة نوبل لمكتشفيه، ما زال جسيم النيوترينو Neutrino يفاجئنا. وقد يكون، في الواقع، هو المفتاح لفهم كل شيء... ماركوس تشاون

نظرة داخل مقياس الطيف الكهروستاتيكي الكبير، قلب تجربة كارلسروي تريتيوم نيوترينو، اختصاراً: التجربة كاترين يصب الفيزيائيون تركيزهم على كتلة النيوترينو، أكثر الجسيمات تحت (دون) الذرية في الطبيعة مراوغةً. إذْ يُظهر أحدث قياس فائق الدقة أجرته تجربة في ألمانيا أن كتلة النيوترينو أقل بمقدار نصف مليون مرة من كتلة الإلكترون، أخف جسيمات المادة الذرية العادية. ووفقاً …

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى