فلك وعلم الكونيات

إذا كانت الشمس تفقد جزءاً من كتلتها باستمرار عن طريق الانصهار النووي؛ فلماذا لا تصغر؟

آدم كينغ، هدرسفيلد Adam King, Huddersfield

تحصل الشمس على طاقتها عن طريق سحق الهيدروجين وذرات أخرى حتى تنصهر معاً. ووفقاً لمعادلة آينشتاين الشهيرة E=mc2، يؤدي إنتاج الطاقة هذا إلى فقدان الشمس كتلة تزيد على 350 بليون طن يوميّاً. ويبدو هذا كثيراً، لكنه ضئيل أمام كتلة الشمس البالغة 2 بليون بليون بليون طن. ولكن، في معظم حياتها، تحتفظ الشمس بشكل أو بآخر بحجمها من خلال موازنة قوة الجاذبية المؤثرة باتجاه الداخل ضد الضغط باتجاه الخارج الناجم عن تفاعلات الاندماج النووي. ولكن على مدى بلايين السنين، فإن الشمس ستحرق الكثير من وقودها، بحيث لن يعود بالإمكان المحافظة على هذا التوازن. وستؤدي التغييرات في التكوين الداخلي للشمس إلى زيادة الضغط باتجاه الخارج لدرجة أن جاذبية الشمس لن تقاومه بعد ذلك، وستبدأ الشمس بالتمدد. وفي النهاية، ستصبح نجماً عملاقاً أحمر هائلاً، وستنتفخ لتكون قريبة من مدار الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق