أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
العلوم الطبيعية

اكتشاف أول ديناصورات في إيرلندا

على الرغم من قربها من بريطانيا العظمى الغنية بالأحافير، إلا أنه لم يسبق اكتشاف أحافير ديناصورات على جزيرة إيرلندا، حتى الآن.
فقد عثر المعلم الراحل وهاوي جمع الأحافير روجر بيرن Roger Byrne على عظمتين يبلغ عمرهما 200 مليون عام قدمهما إلى متحف أولستر Ulster Museum. وعُثر على العظمتين في الصخور الجوراسية المبكرة في أيلاندماغييه Islandmagee، على الساحل الشرقي لمقاطعة أنتريم County Antrim. منحهما بيرن للمتحف قبل أن تُصنَّفا رسمياً. ولكن حالياً، أكد باحثون من جامعة بورتسموث University of Portsmouth وجامعة كوينز بلفاست Queen’s University Belfast أن الأحفورتين جاءتا من ديناصورين.
وقال المسؤول عن الدراسة وعالِم الأحافير في المتاحف الوطنية بإيرلندا الشمالية د. مايك سيمز Mike Simms: “إن الندرة الكبيرة لمثل هذه الأحافير هنا تعود إلى أن عمر معظم صخور إيرلندا لا يتناسب مع عمر الديناصورات، فهي إما قديمة جداً أو حديثة جداً، لذا من المستحيل تقريباً تأكيد وجود الديناصورات على هذه الشواطئ”.
بمساعدة نموذجين رقميين ثلاثييّ الأبعاد عاليي الدقة للأحفورتين، تمكن الباحثون من تأكيد أنهما تعودان إلى نوعين؛ أحدهما عاشب يُدعى سليدوصور Scelidosaurus، والآخر لاحم ذو قائمتين من نوع الثيروبود يشبه الساركوصور Sarcosaurus.
كما يقول البروفيسور ديفيد مارتيل David Martill من جامعة بورتسموث University of Portsmouth: “نواصل العثور على أحافير للسليدوصور في الطبقات البحرية، وقد بدأت أفكر في أنه ربما كان حيواناً ساحلياً، وربما حتى من أكلة الأعشاب البحرية مثلما تفعل سحليات الإغوانا البحرية Marine iguanas في وقتنا الحاضر”.
وهذا الاكتشاف اكتشافٌ مهمً لإيرلندا وكذلك لعلماء الأحافير حول العالم. فقد قال روبرت سميث Robert Smyth، الباحث من جامعة بليموث University of Plymouth: “على الرغم من أنها قطع صغيرة، لكن هذه الأحافير ترفدنا بمعلومات قيمة عن فترة مهمة جداً في تطور الديناصورات، قبل نحو 200 مليون سنة. في ذاك الوقت بدأت الديناصورات فعلاً بالسيطرة على النظم الإيكولوجية علي اليابسة عبر العالَم”.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى