العلوم البيئيةتكنولوجيا

الجهاز الذكي الذي يلتقط البلاستيك من المصدر

أخذت الجزيئات البلاستيكية تنتشر في كل مكان في بحارنا. وقد رُصِدت حتى في المناطق النائية من القطبين وفي الطبقات العميقة من المحيطات.
وبينما يركز عدد من المشاريع على إزالة المواد البلاستيكية من البحار، تعمل شركة إيكثيون Ichthion للتكنولوجيا المتقدمة على تطوير نظام لاستخراج النفايات البلاستيكية من الأنهار. وتؤدي الأنهار دوراً كبيراً في مشكلة البلاستيك في المحيطات؛ لأنها تجرف أطناناً من النفايات من الأرض إلى البحر. وتوضح عالمة الحفاظ على الموارد الطبيعية هيذر كولديوي Heather Koldewey التي شاركت مؤخراً في رحلة استكشافية تعقبت النفايات البلاستيكية على طول نهر الغانج Ganges إن «ما نفعله على بعد مئات الآلاف من الأميال في الداخل يؤثر حقّاً».
ويوضع جهاز إيكثيون أزور Azure على سطح النهر ويدفع الأشياء العائمة نحو ضفاف النهر، حيث يرفعها حزام ناقل ويمررها أمام كاميرا. بعد ذلك تتعرف خوارزمية الذكاء الاصطناعي Artifical intelligence algorithm على أشكال وألوان مختلف أنواع البلاستيك والعلامات أو العبوات التجارية.
ويتيح هذا للباحثين التعرف على مصدر القمامة وأنواع البلاستيك الأكثر شيوعاً. ويقول إنتي غرونبيرغ Inty Grønneberg، الرئيس التنفيذي لشركة إيكثيون: «من دون بيانات، يبدو الأمر مثل مكافحة مشكلة لا نفهمها». ويتم بعد ذلك فرز البلاستيك المُلتقط ويصل إلى 80 طناً في اليوم، وإرساله لإعادة الاستخدام وإعادة التدوير.
من المقرر أن يتم تركيب أنظمة أزور الأولى في عام 2020 على أنهار في الإكوادور، حيث يؤمل بأن توقف تدفق البلاستيك المتجه نحو جزر غالاباغوس.
ويعمل فريق الشركة على جهاز آخر سيثبت على السفن ويلتقط الجزيئات البلاستيكية من الماء، وهي فكرة مستوحاة من سمكة القرش المتشمس Basking shark التي تتغذى بالعوالق التي تلتقطها عبر خياشيمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق