أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
طب وصحة

الحصول على قسط كافٍ من النوم يعزِّز استجابة جهاز المناعة للتطعيمات

يُنتج الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات كل ليلة عدداً أقل من الأجسام المضادة بقدر ملحوظ بعد تلقي لقاحاتهم

من المعروف أن النوم مهم جداً للحفاظ على صحتنا؛ فهو يقلل من مخاطر كل شيء من أمراض القلب والسكتة الدماغية إلى السمنة والخرَف. حالياً وجدت دراسة أجراها باحثون في باريس في فرنسا وفي شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية أن الحصول على نوم جيد ليلاً يمكن أن يساعد أيضاً على استجابة أجسامنا المناعية للتطعيمات.

للتحقق من تأثير النوم في فعالية اللقاح، جمع الفريق نتائجَ سبع دراسات تبحث في لقاحات الإنفلونزا والتهاب الكبد A وB. ثم قارنوا استجابات الأجسام المضادة للمشاركين الذين ناموا مدة سبع إلى تسع ساعات في الليلة مع أولئك الذين ناموا مدة ست ساعات أو أقل.

في كل دراسةٍ قيس نومُ المشاركين في المختبر، وفي المنزل باستخدام ساعة ذكية لتتبُّع النوم، أو سئل المشاركون عن ذلك.

وجد الباحثون أن النوم أقل من ست ساعات كلَّ ليلة يقلل إلى حد كبير من الاستجابة المناعية للتطعيم. ومع ذلك كان الاختلاف بارزاً بين الرجال والنساء، ووفقاً للدراسة، قد يكون هذا بسبب تذبذب الهرمونات الجنسية لدى النساء.

قالت الباحثة الرئيسة كارين شبيغل Karine Spiegel من المعهد الوطني الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية French National Institute of Health and Medical Research: ”نعلم من دراسات علم المناعة أن الهرمونات الجنسية تؤثر في جهاز المناعة“.

وأضافت: ”لدى النساء تتأثر المناعة بحالة الدورة الشهرية، واستخدام موانع الحمل، وانقطاع الطمث وحالة ما بعد انقطاع الطمث، ولكن مع الأسف، لا تحتوي أيٌّ من الدراسات التي عملنا عليها أيَّ بيانات حول مستويات الهرمونات الجنسية“.

كان التأثير السلبي أيضاً أكثر وضوحاً لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً مقارنةً بالأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً. من المحتمل أن يكون سبب ذلك هو ميلَ كبار السن إلى النوم ساعات أقل.

يقول الباحثون إنه في حين ما زال ينبغي إجراء أبحاث إضافية حول العلاقة بين النوم والتطعيم، فإن المعرفة بوجود رابط بين الاثنين يمكن أن يساعد الناس على اتخاذ خيارات تتعلق بنمط الحياة لتحسين مناعتهم.

قالت شبيغل: ”نحتاج إلى فهم الفروق بين الجنسين، وأي الأيام القريبة من وقت التطعيم هي الأكثر أهمية، ومقدار النوم المطلوب بالضبط حتى نتمكن من إعطاء توجيهات للناس“.

”سنُطعِّم الملايين والملايين من الناس في السنوات القليلة المقبلة، وهذا جانب يمكن أن يساعد على تعزيز الحماية“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى