مقابلات

الدكتورة ميلاني ويندريدج

في هذا العدد، تحدثت فيزيائية البلازما، ميلاني ويندريدج Melanie Windridge، إلى هيلين بيلشر Helen Pilcher حول شغفها المزدوج بالعلوم والاستكشاف

ما عملك؟
أنا فيزيائية أعمل لدى توكاماك للطاقة Tokamak Energy، وهي شركة مطوّرة للطاقة الاندماجية. وقد تسلقت للتو جبل إيفرست Everest وأُعدّ كتاباً عن العلم في تسلق الجبال.

ما العلاقة بين العلم والاستكشاف؟
العلم هو استكشاف. في عملي، نحاول بناء مصدر للطاقة النظيفة للبشرية. الطاقة الاندماجية هي أحدث الأنواع المتاحة. إنها ضرب من الاستكشاف، فهي تشبه التوجّه إلى أماكن لم يسبق لبشر أن زارها من قبل ومحاولة فعل شيء يبدو شبه مستحيل. فإذا كنت تفكر في استكشاف القطبيين أو تسلق جبل إيفرست، فالأمر متشابه هنا.

كيف دخلت مجال الاستكشاف؟
مرت بحياتي لحظة محورية أثناء دراستي في الجامعة. أخبرتني زميلتي في السكن بأنني إذا انتقلت إلى دراسة مختلفة قليلاً، فسيمكنني التوجه إلى فرنسا وأن أذهب إلى التزلج في نهاية كل أسبوع، وكذلك فعلت. فقد قضيت سنتي الثالثة في غرونوبل Grenoble. جعلني ذلك أدرك وجود عالم كامل خارج الفقاعة؛ مما جعلني أقل خوفاً من فعل أشياء تواجهني بالتحديات. والأهم من ذلك أنه جعلني أريد أن أُوجد في الجبال.

ما أصعب مغامرة مررت بها؟
في عام 2015 قضيت أسبوعاً في التزلج عبر منطقة سفالبارد Svalbard في القطب الشمالي لرؤية الشفق القطبي Aurora – وهي ظاهرة بلازمية. وانخفضت درجة الحرارة إلى – 40 درجة سيليزية، فكان كل شيء متجمداً طوال الوقت، حتى بداخل الخيمة. تقضي يومك بالكامل متأرجحاً بين الشعور بالألم في الداخل وفي الخارج، لأنك في كل مرة تحتاج فيها إلى دقة حركة أصابعك وتنزع قفازاتك، ستشعر بالألم خلال ثوانٍ.

ماذا عن جبل إيفرست؟
إيفرست مختلف. إنه ليس بارداً جدّاً، لكنه طويل وممتد. والارتفاع الشاهق ينهكك. بعض الأمور مثل السعال ونزلات البرد لا تتحسن، وينتهي بك الأمر لتسلق هذا الجبل المذهل في الوقت الذي يجب عليك أن تتعافى وأنت مستلق في الفراش. وستحتاج إلى خبرة لمعرفة كيفية الاعتناء بنفسك؛ ليس لكي تستطيع التسلق، بل لتتمكن من البقاء على قيد الحياة.

أي الأماكن تنصحينني بزيارتها؟
أشجع الناس على التوجه إلى القطب الشمالي. إنه مكان مختلف، والضوء هناك مختلف، إنه مكان سحري وقاس. ويمكنك تصوّر القطب الشمالي باعتباره مشهداً ثلجيّاً رائعاً يشبه صور أعياد الميلاد، لكنه مؤلف من الجليد والصخور والرياح. وهناك الشفق القطبي. فقد رأيته حتى الآن 4 أو 5 مرات، ولا يزال هذا غير كافٍ.

ما المهارات الحياتية التي تعلمتها؟
من أكثر الأشياء المرعبة التي يتعين عليك القيام بها على جبل إيفرست أن تعبر الصدوع الكبيرة عن طريق التوازن على السلالم. فقد علمتني التجربة أن اتحكم في خوفي. وقد علمتني الجبال أيضاً الصبر والتقبّل. عندما تتسلق، لا يمكنك التحكم في الطقس. وفي بعض الأحيان لا يكون لديك خيار سوى الانتظار.

هل من رسالة إلى قرائنا؟
سواء كانت توجهاتك علمية أم جغرافية، اخرج واستكشف!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق