العلوم الطبيعيةعلم الأحياء التطوري

السناجيب الطائرة تتوهج باللون الوردي في الضوء فوق البنفسجي

اكتشاف بالمصادفة يُلهم بحثاً جديداً

فيما لابد أن يكون أحد أهم معالم حياته المهنية، اكتشف الدكتور جون مارتن Jon Martin من كلية نورثلاند Northland College بولاية ويسكونسن هذا التأثير الغريب بالمصادفة أثناء بحثه عن الأشنات Lichens، والطحالب Mosses، والنباتات المتألقة Fluorescent باستخدام مصباح الضوء فوق البنفسجي في حديقة منزله. بالمصادفة، كان سنجاب طائر Flying Squirrels خارجاً للبحث عن الطعام في منصة إطعام الطيور بحديقته. وعندما أضاء مصباحه توهج فراء الناجيب بلون قطة شيشاير Cheshire Cat الوردي النابض بالحياة.
تحيّر مارتن مما شاهده، فحشد فريقاً لبحث ذلك التأثير في السناجيب الطائرة المحنطة المخزنة في متحف العلوم بمينيسوتا والمتحف الميداني للتاريخ الطبيعي. وتوهجت جميع الحيوانات المئة التي وجدوها باللون الوردي تحت الضوء فوق البنفسجي. وجدوا التأثير نفسه في خمسة أنواع حية من السنجاب الطائر، لكنه لم يُشاهد في السناجيب الحمراء والرمادية غير القادرة على الطيران.
وحتى الآن لا يعرف بدقة الهدف من وجود فراء السناجيب المتوهج، ولكن يرجح أن يكون ذا صلة بالتمويه أو التواصل. وتقول أليسون كولر Allison Kohler، قائدة فريق البحث: «ربما تتواصل تلك السناجيب مع أفراد نوعها عن طريق إظهار وميضها لبعضها البعض، أو قد يكون نوعاً من استعراضات التزاوج. والفرضية الأخرى هي أنها ربما تستخدم هذا التألق كخاصية مضادة للمفترسات بغرض التواصل مع الأنواع الأخرى، وتجنب الافتراس من الأنواع الأخرى عن طريق الاندماج في أو التعامل مع بيئاتها المحتمل تشبعها بالأشعة فوق البنفسجية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق