أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
تدقيق الحقائق

المتحور أوميكرون: كم علينا أن نقلق منه؟

بدأت تُنشر أعمال بحثية بصدد أحدث متحور للفيروس المسبب لكوفيد. كم علينا أن نقلق منه، وما الذي يجعله مختلفاً عن المتحورات السابقة؟

منذ أن سمعنا أول مرة عن أوميكرون Omicron، عُثر على هذا المتحور في عديد من البلدان حول العالم، إذ سبَّب الزيادة الأكثر ارتفاعاً في حالات كوفيد-19 التي رأيناها منذ ظهور الجائحة. في المملكة المتحدة سُجلت أكثر من 30,000 حالة جديدة يومياً في فترة أسبوع واحد بدءاً من 14 ديسمبر. في 22 ديسمبر تضاعفت الحالات تقريباً مقارنة بالذروة السابقة التي سُجلت في يناير 2021، وكان أوميكرون هو المتحور السائد. كما شوهدت اتجاهات مماثلة في عديد من البلدان الأخرى بعد وصول أوميكرون.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى