العلوم الطبيعيةطب وصحة

تلوث الهواء: كيف تحمي نفسك

يمكن للأمونيا Ammonia الناتجة من المزارع وانبعاثات المصانع ودخان المواصلات أن تجعل فصل الربيع أسوأ وقت في السنة فيما يخص تلوث الهواء.

قد يكون للتنفس في الهواء شديد التلوث عواقب وخيمة. ففي عام 2018 أعلنت دائرة الصحة العامة في إنجلترا أن «نوعية الهواء الرديئة هي أكبر خطر بيئي على الصحة العامة في المملكة المتحدة». وتشير التقديرات إلى أن التعرض لتلوث الهواء في الأماكن المفتوحة يسهم في الوفاة المبكرة لما بين 28,000 و36,000 شخص في المملكة المتحدة سنويّاً. وعلى سبيل المقارنة، أُبلغ عن وقوع 1,793 حالة وفاة بسبب الحوادث المرورية في المملكة المتحدة في عام 2017.
ويشمل الأشخاص الأكثر عرضة لمخاطر تلوث الهواء المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو الأمراض التنفسية مثل الربو Asthma، والمسنين والأطفال والنساء الحوامل. ولكن حتى من لا يندرجون تحت أكثر الفئات ضعفاً سيستفيدون من تقليل تعرضهم للملوثات. وتتمثل أفضل خطة طويلة الأمد في محاولة تنظيف الهواء على نطاق عالمي، لكن ذلك سيتطلب قدراً كبيراً من الوقت والمال. إذاً، ما الذي يمكننا فعله لحماية أنفسنا؟
استمر بالمتابعة
أفضل طريقة لتجنب تلوث الهواء هي، ببساطة، أن تتنفس هواء نظيفاً. فبينما لا يستطيع عدد كبير منا تغيير حياتهم والانتقال إلى الريف، يمكننا على الأقل تتبع جودة الهواء من حولنا. تستخدم خرائط جودة الهواء في الزمن الحقيقي عبر الإنترنت، مثل aqicn.org، بيانات من مواقع الرصد حول العالم لتتبع مؤشر جودة الهواء Air Quality Index أو (AQI). وإضافة إلى البيانات الأولية، فإن الخرائط أيضاً توفر نصائح مُرمَّزه لونيّاً للمساعدة على توجيه المستخدمين. وعلى الرغم من أن البيانات مقيدة بمواقع الرصد، فإن الخرائط لا تزال مفيدة، لا سيما بالنسبة إلى أكثر الفئات تعرضاً للخطر. حتى إن بعضها يوفر بعض التوقعات.
لمزيد من البيانات التفصيلية فكّر في استخدام مراقب شخصي للتلوث، لكن اعلم أن فريق خبراء جودة الهواء يشير إلى أن أجهزة المراقبة الشخصية لا تُعايَر بانتظام، ومن ثمَّ لا يمكنها توفير بيانات دقيقة طويلة الأمد. وإذا كنت تعيش في لندن، فكّر في مراجعة خريطة تلوث الهواء السنوية للشوارع الأقل تلوثاً وغيّر طريقك وفقاً لذلك.

ارتد قناعاً محكماً
إن الأقنعة الشبيهة بما يرتديه الجراحون هي مشهد شائع في المدن المثقلة بالدخان. ولكن عندما يتعلق الأمر بحجب الجسيمات، فإن هذه الأقنعة غير فعالة بشكل كبير. فعلى الرغم من أنها ترشّح الهواء، فإنه لا يوجد عازل فعال حول الحواف؛ مما يقلل من فعاليتها إلى حد كبير. ولا يعني هذا أن ارتداء قناع لا يستحق المحاولة عموماً. ففي دراسة أجراها معهد الطب المهني في إدنبرة Institute for Occupational Medicine عام 2018 قاس الباحثون فعالية العديد من أقنعة الوجه التجارية فوجدوا أن العامل الرئيسي في تقليل الجسيمات المستنشقة ليس كفاءة ترشيح القناع، بل مدى إحكامه على الوجه.

استخدم منتجات التنظيف الصديقة للبيئة
فكر في جميع منتجات التنظيف المختلفة التي نستخدمها في المنزل. الآن تخيل رائحتها. ومن المسلمات أن أي منتج ذي رائحة قوية يرجّح أن يحتوي على مركبات عضوية متطايرة (VOCs). وتعد المركبات العضوية المتطايرة مثل الأسيتون والبنزين والفورمالديهايد من العوامل المساهمة الرئيسية في تلوث الهواء الداخلي، وقد تنبعث من منتجات التنظيف والدهانات والمواد اللاصقة وأي مادة أخرى تعتمد على التبخّر. وأظهرت العديد من الدراسات أن التعرض المنتظم للمركبات العضوية المتطايرة من منتجات التنظيف- وخاصة بالنسبة إلى العاملين في مجال التنظيف- قد يؤدي إلى تفاقم الربو أو حتى التسبب فيه.
ولتقليل انبعاثات المركبات العضوية المتطايرة في المنزل، اختر منتجات التنظيف التي تُظهر علامة الاتحاد الأوروبي للمنتجات الصديقة للبيئة EU Ecolabel. وقد صُودق على التزام هذه المنتجات بطيف واسع من المعايير- بما في ذلك القيود المفروضة على محتوى المركبات العضوية المتطايرة- مما يضمن إطلاقها لعدد أقل من الملوثات في منزلك. إضافة إلى ذلك، تخلص من معطرات الجو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق