أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
العلوم البيئيةعلم الأحياء التطوري

دراسة تقترح أن إنسان نياندرتال كان يمكنه أن يتحدث مثل البشر

كان يُعتقد أن البشر يتحدثون لغة تختلف عن لغة أي نوع آخر على الأرض. ولكن حالياً يعتقد العلماء أن إنسان نياندرتال كانت لديه أيضاً القدرة على سماع الكلام ونطقه مثلنا تماماً.
قال البروفيسور خوان لويس أرسواغا Juan Luis Arsuaga من جامعة كومبلوتنسي دي مدريد de Madrid Universidad Complutense، المؤلف المشارك في الدراسة: “على مدى عقود، كان أحد الأسئلة المركزية في دراسات التطور البشري هو ما إذا كان الشكل البشري للتواصل، أي اللغة المنطوقة، موجوداً أيضاً لدى أي نوع آخر من أسلاف الإنسان، وخاصة إنسان نياندرتال”.
درس فريق الباحثين الدوليين القدرات السمعية لإنسان نياندرتال Neanderthals وهومو سابينس Homo sapiens (الإنسان العاقل) وأسلاف إنسان نياندرتال من موقع أتابويركا Atapuerca الأثري في إسبانيا.
باستخدام الأشعة المقطعية عالية الدقة، حصلوا على نسخ متماثلة افتراضية ثلاثية الأبعاد لهياكل الأذن لكل نوع من الأنواع لنمذجة الترددات التي يمكنهم سماعها على أفضل نحو. يمكن للأذن البشرية سماع الأصوات بين ترددات 20 هرتز و20 كيلوهرتز، لكن غالبية أصوات الكلام البشري تصل إلى 5 كيلوهرتز. أظهر إنسان نياندرتال حساسية أكبر في مدى التردد من 4-5 كيلوهرتز من أسلافهم الذين عثر عليهم في أتابويركا، مشابهة بما لدى هومو سابينس.
نظر الباحثون أيضاً في “عرض النطاق الترددي المشغول” Occupied bandwidth لكل نوع: نطاق الترددات التي تكون الأذن أكثر حساسية لها. يعني امتلاك نطاق ترددي مشغول أوسع أن الأنواع يمكنها تمييز نطاق أوسع من الأصوات، ومن ثمّ التواصل بفعالية أكبر. كان النطاق الترددي المشغول لإنسان نياندرتال أوسع من عرض النطاق الترددي لأسلافه ومشابهاً لما هو لدى هومو سابينس.
كونُ سمع إنسان نياندرتال مضبوطاً لتمييز الكلام البشري، وهو ما لم يطوره أسلافه في أتابويركا، يقترح أنه كانت لديه القدرة على الكلام أيضاً.
قالت البروفيسورة مرسيدس كوندي-فالفيردي Mercedes Conde-Valverde من جامعة ألكالا Universidad de Alcalá في إسبانيا والمؤلفة الرئيسة للدراسة: “إن وجود قدرات سمعية مماثلة، لا سيما النطاق الترددي، يدل على أن إنسان نياندرتال امتلك نظام اتصال معقداً وفعالاً مثل كلام البشر المعاصرين”.
يعتقد الباحثون أن إنسان نياندرتال ربما كان لديه حتى شكل من أشكال اللغة، مع أن هذا لا يعني بالضرورة أنه كانت لديه القدرات العقلية للتحدث باللغة نفسها مثل البشر القدامى.
أعرب البروفيسور رولف كوام Rolf Quam، المؤلف المشارك للدراسة، عن ثقته بما توصلت إليه بقوله: “إن النتائج قوية وتظهر بوضوح أن إنسان نياندرتال كانت لديه القدرة على إدراك وإنتاج الكلام البشري”.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى