تكنولوجيافضاء

رأس روبوتي ناطق

محطة الفضاء الدولية، مدار أرضي منخفض

لدى رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية رفيق جديد: رأس آلي طافٍ يدعى كيمون CIMON، وهو اختصار «المرافق النقال المتفاعل مع الطاقم» Crew Interactive MObile CompanioN، وصل الروبوت الكروي الشكل إلى محطة الفضاء الدولية في يوليو 2018، وفي شهر نوفمبر كان تفاعله الأول مع ألكسندر غيرست Alexander Gerst – رائد الفضاء الألماني الذي سيعمل معه.
فقد صنعت شركة إيرباص Airbus كيمون لحساب وكالة الفضاء الألمانية. ويحتوي الروبوت على شاشة عرض، و«دماغ» من الذكاء الاصطناعي يعتمد على تقنية واتسون Watson من شركة IBM، وسبع كاميرات لمراقبة محيطه والتعرف على الوجوه، وتسعة ميكروفونات للاستماع إلى الأصوات وتحديد الاتجاهات، ومكبر صوت «فم»، واثنتي عشرة مروحة داخلية للمناورة في حالة انعدام الوزن.
صمّم كيمون لمساعدة رواد الفضاء في عملهم من خلال عرض وشرح المعلومات المتعلقة بالإجراءات والإصلاحات، وكذلك العمل ككاميرا محمولة للعثور على الأشياء وتسجيل التجارب.
فهو أول روبوت يستخدم الذكاء الاصطناعي في الفضاء، لكن لا تقلق- لن يعمل كيمون كالروبوت «هال» HAL ويعلن تمرده في أي وقت قريب. ولم يزوّد الروبوت بقدرات التعلم الذاتي، ومن ثم فهو يعتمد على تعليمات رواد الفضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق