أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
طب وصحة

علماء يضعون أول خريطة خلوية للأمعاء البشرية

تكشف الأجسام المضادة الفلورية تضاريس مجموعات الخلايا التي تتعاون لحمايتنا

استخدم باحثون من جامعة ستانفورد للطب Stanford Medicine في الولايات المتحدة تقنية تصوير

هذه لقطة مكبرة للصورة الأولى لإعطاء فكرة عن مقدار التفاصيل التي يمكن تحقيقها باستخدام تقنية التصوير CODEX. هنا أيضاً تظهر الخلايا العضلية باللون الأحمر محاطة بالخلايا المناعية (الأرجواني)، والبروتينات (الأزرق) والخلايا البطانية التي تبطن الأوعية الدموية (الأصفر).
في نهاية المطاف يهدف فريق جامعة ستانفورد إلى وضع خريطة ثلاثية الأبعاد للأمعاء لتكوين فهم أفضل للبُنى العصبية والأوعية الدموية في الجهاز الهضمي.

جديدة لرسم خريطة للجهاز الهضمي البشري كشفت أن أحشاءنا هي عبارة عن ”حي“ (منطقة) Neighbourhood تعمل فيه الخلايا المختلفة معاً لهضم الطعام ومحاربة الميكروبات الغازية.

فحص العلماء الأمعاء الدقيقة والغليظة لدى تسعة متبرعين متوفَّين. وصوروها باستخدام تقنية تسمى ”الكشف المشترك عن طريق الفهرسة“ Co-Detection by Indexing (اختصاراً: التقنية CODEX) وتتضمن تلوين وغسل أنسجة الأمعاء بنمط متكرر باستخدام أجسام مضادة فلورية ترتبط ببروتينات معينة.

ومن خلال الجمع بين التقنية CODEX وتقنيات تصوير جديدة أخرى، تمكن الباحثون من رسم خريطة لكل من هذه ”الأحياء“ أو مناطق الأمعاء وصولاً إلى مستوى الخلايا الفردية، وهو إنجاز لم يتحقق من قبل.

قال د. مايكل سنايدر Michael Snyder، المؤلف الرئيس المشارك للبحث: ”كان الأمر أشبه باستكشاف كوكب جديد، فنحن لم نكن نعرف بالضبط ما أنواع الخلايا التي سنعثر عليها، أو كيف يحدث تنظيمها“.

وبمجرد رسم خريطة للأمعاء تمكن الباحثون من تحديد 20 من الأحياء الخلوية في الجهاز الهضمي البشري. ويأمل الباحثون أن تُستخدم هذه الصور، المنشورة في مجلة نيتشر Nature، في بيئة إكلينيكية للمساعدة على تشخيص حالات مثل متلازمة القولون العصبي Irritable bowel syndrome وسرطان القولون Colon cancer في مراحله المبكرة.

مُيِّزت الخلايا المحددة داخل القناة الهضمية بألوان مختلفة لتسليط الضوء على أنواع الخلايا المختلفة. بعض المجموعات الخلوية التي كشفت عنها التقنية CODEX خلال عملية إنشاء هذه الخريطة تشمل الخلايا الظهارية Epithelial cells (التي تشكل بطانة الأمعاء)، وخلايا النسيج الضامConnective tissue، والخلايا العصبية والخلايا المناعية، وكذلك الأوعية الدموية.
المناطق الخضراء في هذه الصورة هي السيتوكيراتينات Cytokeratins، وهي بروتينات تُمكِّن الخلايا من تحمل الإجهاد الميكانيكي في أثناء عملية الهضم. وهذه المناطق الخضراء محاطة بالخلايا المناعية (التي تظهر باللون الأرجواني) ونواة الخلايا حقيقية النواة (باللون الأزرق). المناطق الحمراء تظهر الأنسجة العضلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى