أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
افتح عينيك

غطاء من رماد

 يُظهر هذا المشهد الكمية الهائلة من الرماد التي غطت جزيرة لا بالما La Palma بعد أن بدأ بركانُها، كومبري فييخا Cumbre Vieja، ثوَرانَه في 19 سبتمبر 2021.

يقول بن أيْرلند Ben Ireland، عالم البراكين الشاب في شركة GeoTenerife البريطانية والذي كان على بعد 120 كم من الجزيرة عندما بدأ الانفجار البركاني: ”اتسم الأسبوع الأول بالفوضى، لم يكن أحد يعرف حقاً ماذا يحدث... بعد بضعة أشهر، ومع أن البركان كان لا يزال ناشطاً، فإنه كان أكثر هدوءاً بكثير“.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى