كتبمقابلات

كتب صنعتني: أنتوني ديفيد

أمضى اختصاصي طب النفس العصبي أنتوني ديفيد وقتاً طويلاً وهو يدرس أسرار المرض العقلي. كتابه الجديد، إلى قعر الهاوية Into the Abyss، يعرض رؤية رائعة عن تعقد وهشاشة الشيء الذي يسمى الدماغ. هنا، يتحدث عن الكتب التي أثرت في تفكيره...

أنتوني ديفيد @ProfTonyDavid
رئيس قسم الطب النفسي في معهد الطب النفسي Institute of Psychiatry بجامعة كينغز كوليدج لندن King’s College London. وهو طبيب ممارس في مستشفيات مودسلي وبيثليم. وأحدث مؤلفاته كتاب إلى قعر الهاوية Into The Abyss (14.99 £، Oneworld).

عندما كنت في الثامنة أو التاسعة، كانت هناك سلسلة كاملة من كتب كيف ولماذا How And Why books التي تتضمن مواضيع مختلفة من العلوم والتاريخ. وكان كتاب كيف ولماذا عن روائع الجسم البشري How And Why Wonder Book Of The Human Body هو الذي شغلني. وكانت هناك صور للهيكل العظمي والعضلات والدورة الدموية، ولم أملّ منه بتاتاً. ومنذ ذلك الوقت، علمت أنني أريد أن أكون طبيباً وأن أدرس جسم الإنسان.

اللغة الإنجليزية هي الموضوع الذي لم أكن أجيده في المدرسة. وبدا لي العلم واضحاً تماماً وطبيعيّاً، لكنني أعتقد أن كفاحي مع اللغة الإنجليزية كان مجزياً. كان هناك كتابان درسناهما في المدرسة في الثانوية تركا انطباعاً قوياً لدي. فقد أدركت بفضل كتاب سيد الذباب Lord Of The Flies لمؤلفه وليم غولدينغ William Golding، وباسق لرجل وضيع A Kestrel For A Knave لمؤلفه باري هاينز Barry Hines، أن الكتب قد تكون مولِّدة لأفكار رائعة وأنها تطرح معضلات أخلاقية. في حالة سيد الذباب، تدور المعضلة حول الطبيعة البشرية والخير والشر، أما الرواية الثانية فكانت عن الظلم الاجتماعي وكيف يمكننا تشجيع التغيير.

كطالب شاب قرأت كتاب النَّفْس المنقسِمة The Divided Self للمؤلف آر. دي. لاينغ R D Laing، ربما في بداية الجامعة، وكان هذا هو ما دفعني بالفعل إلى الطب النفسي. فقد كتب كتابه قبل سن الثلاثين، وكان بمثابة إعادة تفكير ثورية في الطب النفسي وخصوصاً مرض انفصام الشخصية Schizophrenia، وهو أصعب الأمراض النفسية. وقد كان كتاباً متخصصاً صعباً جدّاً، لكنه كشف لي أموراً كثيرة. وصرت بعدها طبيباً نفسيّاً أميل إلى المنهج التقليدي، لكنني لم أفقد بتاتاً الحس الراديكالي الذي كان لدى لينغ.

خياري التالي مختلف تماماً. إنها رواية بعنوان القلب المنكسر The Heart Broke In كتبها جيمس ميك James Meek، إنها قصة رائعة؛ إنها رواية عن بريطانيا العظمى في تسعينات القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين. إنها إعادة تأمل بحال البلد بشكل عام، لكن بشكل خاص في العلاقة بين الأفراد العاديين والعلوم. وإحدى شخصيات الكتاب تجري أبحاثاً للتوصل إلى لقاح ضد الملاريا، لكن الأمر لا يسير على ما يرام كما كانت تتمنى. ويدور عنصر من عناصر الرواية حول تمويل الأبحاث والجمعيات الخيرية وكيف يمكنها صياغة النهج الذي يتبعه العالم والتلاعب بمُثُله. وهذا ما يجعل الكتاب فريداً من نوعه.
لقد تعلمت الكثير من عملي على تحرير كتاب البصيرة والذهان: الوعي بالمرض في مرض الفصام Insight And Psychosis: Awareness Of Illness In Schizophrenia، من الواضح أنه حول الموضوع نفسه، لكن أيضاً مدى الرضى الذي يحققه الجمع بين أشخاص من تخصصات مختلفة يتصارعون جميعاً مع الموضوع نفسه. وهذا شيء أعتقد أن الطب النفسي لامعٌ فيه. فقد كانت تجربة رائعة بالنسبة إليّ، وكانت جزءاً كبيراً من حياتي أيضاً.
خياري الأخير هو تفسير الوعي Consciousness Explained الذي ألَّفه دانييل دينيت Daniel Dennett. وهو فيلسوف، وعلى دراية كبيرة جداً بعلم النفس وعلم الأعصاب. ويوضح كيف يمكنك تطبيق المعرفة التجريبية في علم النفس على الأسئلة الكبيرة لفلسفة العقل. وهو أحد هؤلاء العلماء المتواضعين. إنها موهبة رائعة أن تكون قادراً على التعامل مع هذه الموضوعات الهائلة وجعلها في متناول الجميع دون تهميشها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى