س&ج

كريس مايو Chris Mayhew هل تعمل الطابعات ثلاثية الأبعاد في الفضاء؟

نعم! يعمل مشروع “التصنيع في الفضاء” In-Space Manufacturing التابع لوكالة ناسا الفضائية الأمريكية منذ عام 2014، عندما أرسلت أول طابعة ثلاثية الأبعاد إلى محطة الفضاء الدولية ISS. تطلق الطابعة تياراً من البلاستيك الساخن الذي يشبه معجون الأسنان من أنبوب وترسبه طبقة تلو الأخرى لإنشاء جسم ثلاثي الأبعاد، وقد تبين أنها تعمل جيداً في الجاذبية الصغرى. تشتمل الأجسام التي أُنشئت بواسطة هذه الطابعة وخليفتها على مفتاح ربط وقطعة من هوائي وجزء لتوصيل روبوتَين على متن المحطة.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى