العلوم الطبيعيةفلك وعلم الكونيات

لأي مدى يجب أن يكون حجم الأرض صغيراً حتى نشعر بأنها تدور؟

ميغان بيكر Megan Baker

لا يمكننا أن نشعر بدوران الأرض مباشرة، لأننا ندور معها. ولكن إذا ضغطت الأرض نفسها بطريقة ما دون أن تفقد أياً من كتلتها، فسيتعين عليها أن تدور على نحو أسرع للحفاظ على زخمها الزاوي Angular momentum، مثل الراقص على الجليد الذي يحبه معلمو الفيزياء كثيراً. وهذا سيؤدي إلى زيادة قوة الطرد المركزية المؤثرة فينا، ولأن هذه القوة تعمل شعاعياً نحو الخارج، فإنها ستلغي جزئياً قوة الجاذبية، وسيقل وزننا. وسيؤدي خفض قطر الأرض إلى النصف إلى تقليل وزننا بنحو 1.2 كيلوغرام، وهذا لن يكون على الأرجح كافياً لملاحظة ذلك. ولكن قوة الطرد المركزي لا تزداد خطياً، وعلى أرض بربع حجمها سينخفض وزنك بمقدار 15 كغم إجمالاً، لذلك ستشعر بأنك أخف وزناً ويمكن أن تقفز للأعلى.
وإذا كان هذا يعتبر شعوراً بالدوران نفسه فهو أمر قابل للنقاش. وفي لعبة الدوامة تشعر بالدوران؛ لأن نصف قطر الدوامة صغير جداً لدرجة أن قوة الطرد المركزي تختلف بشكل ملحوظ عبر طول جسمك. ولكي يحدث هذا، يجب أن تكون أرضنا المصغَّرة صغيرة جداً، بحيث يمثل طولك نسبة كبيرة من نصف قطر الكوكب. ولكن قبل وقت طويل من وصولنا إلى تلك النقطة، ستكون الأرض قد تفككت بفعل قوتها الطاردة المركزية.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى