أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
العلوم الطبيعيةس&ج

لماذا تقفز بعض الطيور وتمشي أخرى؟

غي أورورك G. O’Rourke

تميل الطيور التي تقضي معظم وقتها على الأشجار إلى القفز؛ لأن هذا أسرع وأسهل على الأغصان والفروع الضيقة من المشي مثل بهلوان يسير على حبل مشدود. وقد طورت هذه الطيور أرجلاً وأقداماً تقفز بكفاءة، لذلك من المنطقي الاستمرار بذلك حتى عندما تبحث عن الطعام على الأرض.
يناسب القفز أكثر الطيور الصغيرة خفيفة الوزن ذات الأرجل القصيرة. فكل قفزة تنقلها عدة خطوات لو أنها كانت تسير بشكل طبيعي، لذا فهي تستخدم قدراً أقل من الطاقة. ولكن مع أنه يتفوق على المشي، فإن القفز أبطأ من الجري. الشحارير، على سبيل المثال، تنتقل من القفز إلى الجري إذا كانت في عجلة من أمرها.
تشترك الطيور التي تنتمي إلى المجموعة نفسها عادة بطريقة التنقل نفسها، ولكن هذا ليس هو الحال دائماً. ففي عائلة الغرابيات Corvid family، على سبيل المثال، تمشي جميع الغربان Crows والغُراب Ravens والعقعقMagpies، لكن طير أبو زريق Jays يقفز.
من المرجح أن تجري الطيور التي تعشش وتتغذى على الأرض أكثر من أن تقفز. وهذا يشمل جميع طيور الطرائد مثل الدراج Pheasants والطيهوج Grouse، ولكن أيضاً الطيور الأصغر التي تطارد الحشرات على الأرض مثل أبو فصادة Wagtails.
طورت الطيور التي تتغذى على طول شاطئ البحر أو عند مصب نهر في أكثر الأحيان سيقاناً طويلة للخوض في الماء تسمح لها بقطع مسافة كبيرة من الأرض بكفاءة مع كل خطوة. وسيكون من غير العملي بالنسبة إليها أن تقفز على مثل هذه القوائم الطويلة والنحيلة. ويجري طائر آخر يعيش قرب الشاطئ هو طائر الرمل Sandpiper مع أنّ رجليه قصيرتان نسبياً. وهذا يسمح له بالبحث عن الطعام بالقرب من الماء مع القدرة على الهرب من الأمواج القادمة. LV

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى