أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
س&ج

لماذا يستخدم أبطالُ الغطس مناشف صغيرة؟

تتطلب رياضات الغطس في أكثر الأحيان من الرياضي أن يلتف حول نفسه أو ينثني، وعليه فإنه يمسك برجليه. قد تكون الأيدي والأرجل المبللة زلقة، لذا فإن تنشيفها مهم قبل الغوص. ونظراً إلى أن الغطاسين الأولمبيين يجلسون في حوض استحمام ساخن للتدفئة بين كل غطسة وأخرى، فإنهم سيبتلون عدة مرات وينشفون أجسامهم عدة مرات خلال المنافسة. المنشفة الرياضية الصغيرة (المعروفة أيضاً باسم شامّي Shammy) تمتص كثيراً من الماء ومن السهل جداً عصرُها. كما يلجأ بعض الغطاسين إلى إسقاط المنشفة وهم على لوح الغطس في الماء ليساعدهم ذلك على تقدير المسافة.

لويس فيلازون LUIS VILLAZON

كاتب في العلوم والتكنولوجيا

أعداد من الألعاب

493

كم/ساعة

السرعة القصوى للريشة الطائرة. بعيداً عن الرماية بالبندقية، هي أسرع جسم متحرك في الألعاب الصيفية.


54.69

عدد ميداليات الألعاب الأولمبية الصيفية التي جرى الفوز بها لكل مليون شخص في فنلندا. إنها أنجح دولة أولمبية بالنسبة إلى الفرد (يرجع ذلك أساساً إلى النتائج التي حققها رياضيوها من 1908-1956).


6,400

نيوتن

القوة التقديرية لركلة التايكوندو الدوارة. تشير الأبحاث إلى أن ضربة بقوة 2,450 نيوتن يمكن أن تسبب بنسبة %50 كسراً في منتصف جبين الإنسان.


53

سنة

الفترة التي مرت منذ أن سجل الرياضي بوب بيمون Bob Beamon الرقم القياسي الأولمبي في الوثب الطويل (8.90 م) في العام 1968، وهو حالياً الرقم القياسي الذي لم يحطمه أحد لأطول فترة في الألعاب الأولمبية.


178,000

جول

تقدير الطاقة التي ينتجها مجدِّف دولي في خمس دقائق ونصف. مثل هذه الطاقة كافية لتشغيل مصباح LED أكثر من 14 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى