أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
تكنولوجيا

ليس جمال الشكل وحده….

هوندا-إي هي أكثر السيارات المرتقب طرحها في الأسواق هذا العام، وهي سيارة كهربائية بالكامل. يستكشف دانييل بينيت Daniel Bennett ما إذا كانت ترقى إلى مستوى ما أثير حولها من صخب...

ما الذي تقدمه؟
في عام 2017 عندما كشفت هوندا عن سيارتها Urban Concept حققت نجاحاً فورياً. وكان تصميمها مثالاً لا تشوبه شائبة على المنظور المستقبلي-بعيون الماضي Retro-futurism، مع لوحة أمامية مغطاة بشاشات لمس شاملة مركبة فوق خشب صناعي أمام مقاعد طويلة الطراز. وبما يشبه المعجزة، نجا ذلك التصميم الأصلي خلال رحلته إلى العالم الحقيقي ولدينا حالياً هوندا-إي اللطيفة، أول سيارة كهربائية بالمعنى الحقيقي من إنتاج هوندا. فهي تكلف بين 26,160 – 28,660 جنيها إسترلينيا، بما في ذلك قيمة الدعم الحكومي.

كيف تختلف عن غيرها من السيارات الكهربائية؟
دعونا نبدأ بمواصفاتها: يتراوح مداها بين 204 و219 كم (127 إلى 136 ميلاً)، اعتماداً على الطراز. فإذا كنتم قلقين من مدى استقلاليتها، فإن هذا سيسبب لكم مزيداً من القلق. ولكن إذا كان متوسط رحلة السيارة اليومية 12.5 كم (7.8 ميل)، فستجد مشترين ولن يحول هذا دون اقتنائها، وبصورة خاصة للعائلات التي لديها سيارتان.
من الناحية النظرية، فقد وفرت هوندا من تكلفة ووزن البطارية لتحسين السيارة من جوانب أخرى. ومن الناحية العملية مزاياها واضحة؛ فسيارة هوندا-إي بسرعة البرق تتباهى بدقة انعطافها ولديها حزمة تقنية رائعة. إنها الأداة المثالية لاجتياز مراكز المدن المزدحمة.

ما الذي يجعلها جيدة إلى هذا الحد؟
لديها العشرات من المميزات الصغيرة ولكنها مزايا مهمة تجعلها فريدة. فقد استُبدلت المرايا الجانبية بكاميرات متصلة بشاشات عرض صغيرة بجوار باب السيارة. وينقسم نظام المعلومات والترفيه إلى قسمين: جانب للراكب، وجانب للسائق، لكي تتمكن من الاستماع إلى الموسيقى دون تعطيل الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية. أما الشاشات؛ فهي قابلة بالكامل لمواءمة احتياجات السائق وفيها مساعد افتراضي. ويعني نظام الدفع الخلفي ونظام الدفع الكهربائي أن العجلات الأمامية حرة في الدوران بزاوية 50 درجة، وهذا يسمح بالدوران ضمن دائرة قطرها 4.3 أمتار – وهو ما يمكن مقارنته بسيارة الأجرة السوداء في لندن. قارن ذلك بتوزيع الوزن بنسبة 50:50 على السيارة وستجد أن لديك سيارة ليست بعيدة عن أن تكون “هاتشباك” جذابة. وقد أبقي على نظام التعليق الإسفنجي لامتصاص صدمات الحفر ومطبات السرعة التي تنتشر في وسط المدينة. أما اصطفافها، فبمنتهى السهولة، ولكن إذا احتجت إلى مساعدة، هناك نظام مستقل يعمل بذلك نيابةً عنك. وإذا رغبت في إعارة السيارة إلى أبنائك؛ فابعث إليهم المفتاح عبر تطبيق هوندا، وحدد منطقة لا تريدهم أن يذهبوا إليها لتنبيهك إذا فعلوا ذلك.

لماذا عليّ الاهتمام؟
يبدو أنه من المرجح أن تفرض المدن مزيداً من القيود على المركبات للتخفيف من مستويات تلوث الهواء. فالمتنقلون الذين لا يستطيعون الاعتماد على وسائل النقل العام سيحتاجون إلى خيارات قابلة للتطبيق. لذلك، نحن بحاجة إلى سيارات كهربائية مرغوب فيها للمساعدة على نمو هذا القطاع. ألق نظرة على هاتف آيفون. فعلى الرغم من أن أجهزة آبل Apple لا تتمتع دائماً بأطول عمر للبطارية أو نجد فيها أقوى المعدات، إلا أن الطريقة التي يشعر مقتنوها حيالها هي ما يجذبهم إليها. وفي النهاية، فإن تحسن المركبات الكهربائية يعني طرقاً أنظف وأكثر هدوءاً لنا جميعاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى