العلوم البيئيةالعلوم الطبيعية

هل تلحق حيواناتنا الأليفة الضرر بالبيئة؟

ريكس ليغ، عبر البريد الإلكتروني

باختصار: نعم. إذْ يأتي أكبر أثر بيئي مرتبط بحيوانات الرفقة من إنتاج أغذية الحيوانات الأليفة التي تعتمد على اللحوم وتستهلك موارد الأرض والمياه ومصادر الطاقة، وهي مصدر مهم لانبعاثات غازات الدفيئة. ووفقاً لأحد التقديرات، فإن امتلاك كلب متوسط الحجم قد يكون له بصمة كربونية مشابهة لبصمة سيارات الدفع الرباعي الكبيرة. أما الحيوانات الأليفة التي تتغذى بالنباتات والحبوب مثل الأرانب والقوارض؛ فتأثيرها أقل بكثير. وإضافة إلى الطعام، تحتاج الحيوانات الأليفة إلى اللعب ومنتجات العناية الشخصية والإكسسوارات المختلفة، وهذه كلها ذات تكلفة بيئية. ولتقليل الضغط على البيئة، اشترِ فقط المواد الغذائية التي يحتاج إليها حيوانك الأليف، والجأ إلى تعقيمه أو إخصائه لتقليل الولادات غير المرغوب فيها، والتي تؤدي إلى اكتظاظ الملاجئ التي تنقذها وتعتني بها.
أخيراً، يشعر بعض أصحاب القطط بالقلق حيال الحيوانات البرية التي قتلتها قططهم. ولكن في حين تشير التقديرات إلى أن القطط في المملكة المتحدة تقتل ما يصل إلى 300 مليون فريسة سنويّاً – معظمها من الثدييات والطيور الصغيرة – إلا أنه لا يوجد دليل واضح على أن هذا يتسبب في انخفاض أعداد الحيوانات البرية. AFC

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق