طب وصحة

هل يمكن أن تكون المرأة في أواخر حملها دون أن تدري؟

جول شيلدز، عبر البريد الإلكتروني

نعم، وهذا النوع من الحمل المعروف بالحمل «الخفي» cryptic ليس نادراً في الواقع. لا يُكتشف الحمل في نحو 1 من كل 500 حالة حمل حتى منتصف فترة الحمل على الأقل، ولا تُكتشف حالة واحدة من بين كل 2500 حالة حتى يبدأ المخاض. فكيف يمكن للمرأة ألا تدرك أنها حامل؟ أحد الأسباب هو أن المرأة تستمر في بعض الأحيان في النزف الخفيف أو «التنقيط» خلال فترة الحمل، التي قد تعتبرها بالخطأ على أنها الدورة الشهرية. وقد يكون السبب هو «النزف الانسحابي» المنتظم الذي يحدث عندما تتناول المرأة حبوب منع الحمل. وبدلاً من ذلك، اكتُشف أن ثلث النساء في أوائل حملهن ينزفن من بطانة الرحم أو عنق الرحم. وفي بعض النساء توجد مستويات أقل من هرمون الحمل hCG (موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية)؛ مما يعني أن أعراض الحمل، مثل الغثيان، تكون أقل وضوحاً. وفي هذه الحالات، يكون المواليد في كثير من الأحيان أصغر حجماً، لذلك ربما لا تتضخم بطن الأم بصورة واضحة. وقد يساء تفسير أي أعراض تحدث على أنها مشكلات هضمية أو ناجمة عن التوتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق