العلوم الطبيعية

يحجم الحبار عن اتخام نفسه على الغداء إذا عرف أنه سيحظى بوجبة روبيان دسمة على العشاء

عندما يعلم الحبار أنه سيظفر بطعامه المفضل على العشاء، ينضبط ويأكل كمية أقل على الغداء، وفقاً لبحث جديد أجراه باحثون من جامعة كيمبريدج University of Cambridge.
و الحبار هو نوع من الرخويات الرَّأْسقَدَمِيَّات (رأسيات القدم) Cephalopod ويعتمد على نظام غذائي متنوع يشمل السلطعون والأسماك والحبار والروبيان (الجمبري)، لكنه يفضّل أطعمة معينة. وبعد التأكد من أن الروبيان كان الطعام المفضل للحبار الأوروبي الشائع سيبيا أوفيشيناليس Sepia officinalis، وجد الباحثون أنهم عندما واظبوا على إعطاء الحبار وجبة من الروبيان في المساء، أكل عدداً أقل من السرطانات التي قُدّمت له خلال النهار. أما عندما قُدم له عشاء روبيان بشكل عشوائي، تناول الحبار مزيداً من السرطانات في النهار حين لم يكن بوسعه التكهن ما إذا كان سيحصل على طعامه المفضل لاحقاً.
وقالت بولين بيلارد Pauline Billard المشاركة في البحث: “دُهشنا لرؤية مدى سرعة تكييف الحبار سلوكَه الغذائي؛ ففي غضون أيام قليلة فقط تعلم ما إذا كان من المحتمل أن يحصل على روبيان في المساء أم لا…. هذا سلوك معقد جداً وهو ممكن فقط لأن لديه دماغاً معقداً”.
عندما يفقس الحبار، يكون لديه بالفعل جهاز عصبي مركزي كبير وقادر على التعلم في سن مبكرة. وهذه الرخويات تستجيب لبيئتها بمرونة، ويمكنها تكييف استراتيجياتها للصيد والتزاوج والسلوك لضمان أفضل النتائج الممكنة. وفي هذه الدراسة، أثبتت أنه يمكنها تعديل سلوكها في البحث عن الطعام يومياً لضمان أن تتناول ما يكفيها، لكن أيضاً ألا تفوّت الأطعمة المفضلة لديها.
ومن الناحية التطورية، تباعدت الرأسقدميات عن الفقاريات قبل نحو 550 مليون سنة، لكن أجهزتها العصبية متشابهة بصورة ملحوظة. وقد تقدم هذه النتائج رؤية جديدة حول الوقت الذي تطورت فيه القدرة المعرفية Cognitive ability المعقدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى