تكنولوجيا

أزياء مستوحاة من العلوم

في عام 2004 استخدم أندريه غيم Andre Geim وكونستانتين نوفوسيلوف Konstantin Novoselov شريطا لاصقا لكشط الغرافيت وصولا إلى عينة بسُمك ذرة واحدة، تسمى الغرافين. وهي أخف وأقوى وأكثر مادة موصلة اكتُشفت على الإطلاق.
يصعب العمل مع تلك المادة، كما أن إنتاجها باهظ التكلفة، لكن ذلك لم يمنع شركة الملابس الرياضية العالية التقنية، فوليباك Vollebak ، من تحويلها إلى سترات. وأحد جانبي هذه السترة التي تُرتدى على الجانبين مغلف بغرافين ذي لون رمادي برونزي، أما الجانب الآخر فمصنوع من النايلون الأسود غير اللامع. إنها تجربة علمية يمكن ارتداؤها: واعتماداً على كيفية لبسها، ستتفاعل السترة مع جسمك ومع البيئة بطرق مختلفة- تُختبر على أحد الجانبين والتحكم فيها من الجانب الآخر. ويود المصممون معرفة ما تكشفه لك.
تزعم شركة فوليباك أنك إذا ارتديت السترة في ضوء الشمس وجانب الغرافين مواجه للخارج، فسيعيد امتصاص كميات هائلة من الحرارة، بحيث يمكنك بعد ذلك ارتداؤها مقابل جسمك لتزويده بالدفء.
ستكلفك السترة 525 جنيهاً إسترلينياً ولن تتوفر إلا بالقياسات الرجالية، لكنك إذا كنت مهتماً بتحويل خزانة ملابسك إلى تجربة علمية رائعة، فإن الغرافين الملبوس يمثل نقطة رائعة للبدء.
سترة فوليباك المصنوعة من الغرافين، 525 جنيهاً إسترلينياً.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق