تكنولوجيا

بحيرة الطاقة

فاليه، سويسرا

يأمل مشروع جديد بقيادة شركة روماند إنرجي Romande Energie بتزويد 220 منزلاً في سويسرا بالطاقة من الألواح الشمسية فوق بحيرة لاك ديه تول Lac des Toules في جبال الألب. وتغطي الألواح الشمسية العائمة التي كُشف عنها في أكتوبر 2019، مساحة 2,240 م2 من البحيرة. وقد صُممت لتتحمل الظروف المناخية القاسية مثل الرياح والثلوج والجليد. كما يوجد في البحيرة الاصطناعية سَدٌّ كهرومائي. ومع اقتراب فصل الشتاء من نهايته، ستفرغ البحيرة من الماء، لكن الألواح الشمسية ستبقى قادرة على توفير الطاقة؛ لأنها مستوية على قاع البحيرة. وعندما تمتلئ البحيرة في الربيع، يؤمل أن تطفو الألواح فوق المياه الصاعدة. ويقول غيوم فوكس Guillaume Fuchs، مدير المشروع في روماند إنرجي: «يسمح لنا هذا المشروع التجريبي بإجراء دراسات بيئية لمعرفة ما إذا كانت هناك أي أثر بيئي ضار، وأي تدابير تخفيفية Mitigation يجب اتخاذها إذا أردنا إقامة مشروع أكبر».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق