أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
اكتشافات

تلوُّث الهواء قد يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالخرَف

يمكن أن يؤدي الارتفاع الطفيف في عدد الجسيمات الدقيقة في الهواء إلى زيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة %16.

يُعرَف منذ فترة طويلة أن تلوث الهواء عامل مساهم في مجموعة كاملة من أمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية، ولكنْ حالياً قدَّم علماء من جامعة واشنطن University of Washington دليلاً على أن رداءة نوعية الهواء يمكن أن تزيد بصورةٍ كبيرةٍ من خطر الإصابة بالخرَف.

قارن الباحثون النتائج التي توصلت إليها دراسة طويلة المدى للتغييرات في تفكير الكبار Adult Changes in Thought (اختصاراً: الدراسة ACT) تتقصى حدوث الخرف، وبدأت في تسعينات القرن العشرين، مع بيانات مفصلة عن تلوث الهواء تعود إلى السبعينات.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى