أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
فضاء

علم الفلك

حولنا الإغلاق الشامل إلى أمة من هواة صنع الكعك والبستنة وعلم الفلك. وفيما لا يسعنا مساعدتكم في أول هوايتين، يمكننا مساعدتكم على صقل شغفكم الجديد بمراقبة سماء الليل في عام 2021...

أبيغيل بيل Abigail Beall

لا تحتاج إلى معدات كثيرة باهظة الثمن لرؤية أشياء مذهلة في سماء الليل. ومع قليل من التوجيه، ستتمكن قريباً من اكتشاف الكواكب والنجوم والنيازك والسدم وحتى مجرة أخرى. فطوال عام 2021 سيكون هناك الكثير من الفرص لمشاهدة بعض المناظر الكونية الرائعة، مثل مجرة المرأة المسلسلة (أندروميدا) التي تقع على بعد 2.5 مليون سنة ضوئية. إليك ما تحتاج إلى معرفته لتبدأ…

هل أحتاج إلى أن أكون في الخارج؟
ليس بالضرورة. فهناك الكثير من المناظر الجميلة لأجسام تنتمي إلى عالم آخر يمكنك رؤيتها وأنت مرتاح في منزلك أو سيارتك. فالأساس هو الحرص على تقليل الضوء من حولك قدر الإمكان. فإذا كنت تريد مشاهدة النجوم من المنزل، فانتقل إلى أعلى نافذة لديك وأطفئ جميع الأضواء في منزلك. أنَّى نظرت إلى النجوم، فمن المهم أن تمنح عينيك الوقت لتعتاد على الظلام. وبعد 15 دقيقة تبدأ عيناك بالتكيف وسترى المزيد، ولكن الأمر يستغرق نحو 40 دقيقة للتكيف تماماً مع الظلام. تجنب استخدام مصباح يدوي أو النظر إلى شاشة هاتفك الساطعة.

متى أفضل وقت في الشهر لرصد النجوم؟
يعتمد هذا على ما تبحث عنه. فإذا كنت ترغب في دراسة القمر باستخدام المنظار، فإن أفضل وقت لذلك هو بضعة أيام قبل أو بعد اكتمال القمر، عندما لا يكون السطوع شديداً. ولكن إذا كنت تبحث عن أجسام أكثر خفوتاً، فمن الأفضل أن تنظر عندما يكون القمر صغيراً قدر الإمكان، أي عندما يكون هلالاً في أيامه الأولى أو عندما يغرب القمر ليلاً (قبل الفجر مباشرة). وإذا كنت تواجه صعوبة في رؤية شيء ما، فحاول أن تشيح بنظرك عنه قليلاً وقد يظهر في زاوية عينك. ويسمى هذا “الرؤية المتجنبة” Averted vision، وهو ممكن لأن مركز عينك أقل حساسية من الأجزاء المحيطة به.
هل أحتاج إلى شراء تلسكوب أو زوج من المناظير لرصد النجوم؟
ليست هناك حاجة إلى شراء معدات باهظة الثمن، بصورة خاصة في بداية إقبالك على مراقبة النجوم. فهناك الكثير مما يمكنك رؤيته بالعين المجردة، من الكواكب والنجوم والأقمار الاصطناعية إلى زخات الشهب والقمر. وإذا أردت أن تحسن مراقبة النجوم، فابدأ باقتناء زوج من المناظير. فالشيء المهم في المناظير هو التكبير؛ فالمناظير التي تكبِّر بمعدل عشرة أضعاف ستتيح لك رؤية الحفر على القمر وأقمار غاليليو حول كوكب المشتري والمذنبات (عندما تكون مرئية).
سيمكنك تلسكوب صغير بتكبير 25 مرة أو 50 مرة من رؤية حلقات زحل. تذكر أن أفضل تلسكوب هو ذاك الذي ستستخدمه، لذلك لا تنفق الكثير من المال على شيء لن تهتم بإخراجه من علبته.

كيف يمكنني التقاط صور أفضل لسماء الليل؟
إذا كنت تريد التقاط صور للسماء باستخدام هاتفك الذكي، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك عملها لتحسين جودتها. أوقف تشغيل الفلاش ولا تستخدم التكبير الرقمي. وإذا كنت تستخدم كاميرا رقمية، فابدأ بحساسية ضوء ISO بنحو 100 وزدها لترى مقدار الضوضاء أو التشويش.
كلما كان مصراع العدسة Shutter مفتوحاً لفترة أطول، سمحت بدخول مزيد من الضوء، ولكن إذا تركت المصراع مفتوحاً لأكثر من 20 ثانية، فستبدو النجوم ضبابية مغبشة، تذكَّر أننا على صخرة دوارة! إذا رغبت في التقاط مسارات النجوم، يمكنك حينئذٍ استخدام سرعة مصراع أبطأ بكثير. ولكن إذا كنت تتطلع إلى تصوير أجرامٍ في أعماق السماء، فستحتاج إلى الحصول على حامل آلي يحرك الكاميرا لتعويض دوران الأرض.

كيف يمكنني رؤية زخة الشهب؟
إذا حدقت في النجوم لمدة ساعة تقريباً، فالأرجح أن ترى عدة شهب. ولكن زخات الشهب تحدث فقط في أوقات معينة من السنة، لأنها تعتمد على مكان وجود الأرض في مدارها حول الشمس. وأفضل وقت لرؤية زخات الشهب هو عادة بين منتصف الليل وشروق الشمس.

ما هو الفرق بين الشهاب والكويكب والمذنب؟
الشهاب هو وميض من الضوء ناتج من دخول أجزاء من الغبار أو الصخور إلى الغلاف الجوي للأرض واحتراقها فيه. وتحدث الشهب عادة بسبب حطام انكسر وانفصل عن كويكب أو مذنب. فالكويكب هو كتلة من الصخور نشأت في حزام الكويكبات بين المريخ والمشتري. أما المذنبات؛ فهي تأتي من مسافة أبعد بكثير عنا وتحتوي على الكثير من الجليد الذي يسخن عندما يقترب من الشمس؛ فيشكل ذيلاً كبيراً يجرُّه خلفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى