تكنولوجياروبوتات

لماذا نصنع الروبوتات لتُشبه البشر؟

روبرتا وايلد، لينكولن

لطالما أعجبنا بفكرة صنع آلات مستقلة تشبهنا، وإذا احتاجت إلى التفاعل عن كثب معنا، فنحن نفضل أن تبدو مألوفة. إن الروبوتات الشبيهة بالبشر مثل أسيمو ASIMO الذي صنعته شركة هوندا، وأطلس من شركة بوسطن ديناميكس، و آيكاب iCub الشبيه بالأطفال، الذي صنعه المعهد الإيطالي للتكنولوجيا، تعد أمثلة مذهلة على تقنياتنا، لكن لا يزال أمامها طريق طويل- وعندما تبدو شبيهة بالبشر تقريبا ولكن ليس تماما، ستبدو لنا في نهاية المطاف مرعبة تماما. ربما ينبغي لنا أن نترك الروبوتات على الشكل الذي تحتاج إلى أن تكون عليه، أي الذي يمكنها من أداء مهامها على أفضل وجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق