أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
س&ج

لماذا يُهم اتجاه اليسار واليمين في سماعات الرأس؟

يتحرك الصوت ببطء شديد. يوضح الصدى مدى بطء تحركه كما في هذا المثال: اصرخ في اتجاه مبنى بعيد وستسمع صوتك يرتد إليك بتأخير بسيط. إنه يتحرك ببطء كافٍ (330م/ث) بحيث يمكن لدماغك اكتشاف فرقٍ زمنيٍ بين الصوت الذي يصل إلى أذنك اليسرى وأذنك اليمنى. يُسمى هذا فارق التوقيت البيني Interaural time difference بين الأذنين. يمكن لآذاننا اكتشاف الفروق الزمنية البينية الصغيرة حتى 10 ميكروثانية. لذلك، إذا تحدث شخص ما على يسارك، فإن دماغك يعرف أن الصوت يأتي من اليسار لأن الصوت نفسه يستغرق جزءاً من الثانية حتى يصل إلى أذنك اليمنى. تستخدم موسيقى الصوت المجسم– الستيريو- هذا للإيهام بأن الصوت يأتي من اتجاهات مختلفة، وتوفر سماعات الرأس أفضل طريقة لتجربة هذا الوهم لأنها تدفع الموسيقى مباشرة إلى كل أذن. ولكن لسماع الستيريو على نحو صحيح، أنت في حاجة إلى سماعات رأس في الاتجاه الصحيح، وإلا فستنعكس كل الأصوات، وسيأتي اليسار من اليمين، والعكس صحيح، وستبدو الأصوات من الأمام كأنها تأتي من خلفك. لن تلاحظ أي اختلاف في الصوت الأحادي، لكن صوت الستيريو العكسي Backwards stereo sound يجعل مشاهدة الأفلام أمراً مربكاً بعض الشيء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى