أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
س&جطب وصحة

هل ستتسبب إجراءات التباعد الاجتماعي في تطور فيروس كورونا إلى سلالة أكثر فتكاً؟

غاري ثيوبالد Gary Theobald

تتطور الفيروسات، مثل الفيروس المسبب لمرض كوفيد19-، بسرعة. ففي كل مرة يتكاثر فيها الفيروس، يمكن أن تحدث طفرات في جينومه Genome. ومعظم هذه الطفرات ليس لها تأثير، أو حتى أنها تضر بالفيروس. ومع ذلك، ستظهر في وقت ما طفرة مفيدة للفيروس. وقد تسمح هذه الطفرات للفيروس بالنمو بشكل أسرع أو الانتشار بشكل أفضل أو الإفلات من جهازنا المناعي. كلما طالت فترة انتشار الفيروس، زادت فرصة حدوث هذه الطفرات وتطور الفيروس إلى سلالة جديدة تتصرف بشكل مختلف. ومع ذلك، فإن التسبب في مرض أكثر خطورة ليس بالضرورة مفيداً للفيروس. وأحد أسباب صعوبة احتواء فيروس كوفيد19- هو أنه ينتشر جيداً قبل أن يصيب الناس بالمرض. وإذا انتشر الفيروس مسبباً أعراضاً أكثر حدة، فمن المحتمل أن يبقى المصابون بكوفيد19- في المنزل بدلاً من الخروج (لتقليل انتقال العدوى) وسيذهبون إلى عيادة للكشف عنهم (وهذا يتيح إجراء اختبار أكثر فعالية وتتبع الاتصال). وأحياناً يكون من الأصعب القضاء على الفيروسات الخفيفة.
نظراً لصعوبة احتواء جائحة كوفيد19-، فقد اضطررنا جميعاً إلى اتخاذ الاحتياطات، مثل التباعد الاجتماعي وغسل اليدين وارتداء الأقنعة. فكل من هذه الاحتياطات تحد من كمية الفيروس التي يمكن أن تنتشر من شخص إلى آخر. وقد تؤدي هذه الإجراءات إلى الضغط على الفيروس للتطور، مما قد يؤدي إلى سلالات متحولة أكثر قابلية للانتقال والسيطرة عليها أكثر صعوبة (مع أنها ليست بالضرورة أكثر فتكاً). ومع ذلك، من خلال الجمع بين كل هذه الاحتياطات، جنباً إلى جنب مع البنية التحتية القوية للصحة العامة (مثل الاختبار والتتبع)، لا يزال بإمكاننا إيقاف انتقال كوفيد19- بشكل فعال، حتى ولو تطور إلى سلالة أكثر ضراوة. JR

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى