تكنولوجياذكاء اصطناعي

آلات تتتبع العواطف

على الرغم من المخاوف الأخلاقية، سيكافح العلماء لمساعدة الذكاء الاصطناعي على قراءة المشاعر

يهدف الذكاء الاصطناعي العاطفي Emotion AI إلى التلصص على أعمق مشاعرنا. وهذه التقنية متوفرة بالفعل. إذ تستخدمها شركات التسويق للحصول على معلومات إضافية عن المرشحين للوظائف. وتتعرف رؤية الحاسوب على تعبيرات الوجه ويتنبأ تعلم الآلة بالعواطف الكامنة. لكن تحقيق التقدم ينطوي على تحديات، لأن معرفة العواطف التي يشعر بها شخص ما أمر صعب حقاً. ويلخص البروفيسور أليكس مارتينيز Aleix Martinez، الذي شارك في البحث، الأمر بوضوح: “ليس كل من يبتسم سعيداً، وليس كل سعيد يبتسم”. وهو يتحرى ما إذا كان الذكاء الاصطناعي العاطفي قادراً على قياس النية، وهو أمر أساسي بالنسبة إلى العديد من القضايا الجنائية، ويقول أيضا: “إن الآثار المترتبة عليها هائلة”.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى