أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
س&ج

أسئلة وأجوبة

في العام 2014، عرضت قناة ديسكفري فيلماً وثائقياً مثيراً للجدل حاول خلاله مقدم العرض أن يكون طعاماً لثعبان أناكوندا طوله ستة أمتار، وهو يرتدي بدلة واقية. هجم عليه الثعبان، لكن المغامرة انتهت قبل أن يبتلع الرجل، لأنه كان معرضاً لأن تُكسر ذراعه عندما تلتف حوله الأناكوندا وتعصره بقوة. في البدء تخنق الأناكوندا دائماً فريستها حتى الموت قبل ابتلاعها، لأنه سيكون من الخطر عليها وجود غزال حي أو تابير يركل في معدتها.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى