أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
اكتشافات

الدِّببة المائية المجهرية قد تكون أول المسافرين إلى الفضاء البعيد

وضعت مجموعة من الفيزيائيين والفلاسفة وعلماء الأحياء، بتمويل من وكالة ناسا، قائمةً بالكائنات الحية التي يمكنها تحمُّل الفضاء ما بين النجوم. يخبرنا عضو الفريق ستيفن لانتين بمزيد عن ذلك...

في العام 2019 سقطت مركبة فضائية تحتوي على كائنات مجهرية غريبة في أثناء هبوطها على سطح القمر. كانت المركبة الهابطة بيريشيت القمرية Beresheet Lunar Lander - أولَ مركبة غير حكومية حاولت الهبوط على سطح القمر. فقد حملت مجموعة من العناصر، بما في ذلك نسخة رقمية من ويكيبيديا، وعينات بشرية من الحمض النووي البشري DNA، وآلافٌ …

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى