أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
مقالات رئيسية

حان الوقت لإعادة التفكير في علاقتنا مع الدهون

نشكو جميعنا من وقت إلى آخر من بعض التكورات على أفخاذنا أو بطوننا، لكن هذه الدهون ليست مجرد كتل خاملة من الشحم، بل إن لها وظيفة مهمة تؤديها. وقد بدأ العلماء يكتشفون مزيداً عن قواها الخفية.

كثيرٌ مما نراه على وسائل التواصل الاجتماعي والمجلات وعبر شاشات التلفزيون، يخبرنا بأن الدهون الظاهرة حول جسمنا هي شيء علينا إما أن نحاربه باستمرار من خلال ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي محدد، وإما التوقف عن القلق بشأنه وتقبله. لكن في الواقع، فإن الدهون هي أكثر بكثير من مجرد مقياس لمدى كون نمط حياتنا صحياً، أو لمدى تأثير شكل جسمنا في ثقتنا بأنفسنا. فالدهون من أهم عناصر نظامنا الغذائي، وتؤدي الأنسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد دوراً في إبقائنا أحياء وبصحة جيدة. من الناحية الكيميائية، الدهون عبارة عن جزيئات طويلة تشبه السلسلة ولها عديد من الأدوار في جميع أشكال الحياة على الأرض. من بين عديد من خصائصها المفيدة أنها طريقة ممتازة لتخزين الطاقة، وعديد من الكائنات الحية تحول الطاقة التي تحصل عليها من الطعام إلى احتياطيات من الدهون، بدءاً من الزيوت النباتية الموجودة في بذور وثمار النباتات، إلى الطبقة السميكة من الدهون تحت جلد الثدييات البحرية الكبيرة.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى