أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
اكتشافات

علماء الأحافير يكتشفون كيف تمكن زاحف مجنح بحجم حافلة ذات طابقين من الطيران

دفع كويتزالكوتلس– أكبر حيوان معروف قادر على الطيران– جسمه وحلَّق في الهواء باستخدام ساقيه القويتين

يبلغ طول جناحيه 10 أمتار، وهو ما يعادل طول حافلة لندن روتماستر London Routemaster، وهذا يجعل الزاحف المجنح العملاق كويتزالكوتلس Quetzalcoatlus أكبر حيوان حلَّق في السماء على الإطلاق. ولكن نظراً إلى العثور على عدد قليل فقط من العظام المتأحفرة لدراستها، لم يسَع الخبراء سوى أن يتكهنوا حول الكيفية التي تمكن وفقها هذا العملاق، الذي يعود إلى عصور ما قبل التاريخ، من التحليق في الهواء.

حالياً يعتقد فريق من الباحثين من جامعة تكساس University of Texas في أوستن أن لديهم الإجابة: الأرجح أن كويتزالكوتلس قفز ثلاثة أمتار في الهواء قبل أن يرفرف بجناحيه العملاقين ويطير بعيداً.

لقراءة المزيد اشترك في المجلة رقميا أو ادخل حسابك

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى